AfroPlanete
TECHNOLOGIE

الفايسبوك…..رؤية لعين المجتمع

facebook
  • الصحافة المرئية الفاسبوكية.

قد تخرج من البديل نحو الثقافي من خلال خلق شبكة رمزية لتبادل الاخبار و المعلومات داخل منظور تواصلي إجتماعي و هذا خلق مجموعة من البيانات الغير مرئية و همية يعني، تقوم بجمع الصور و الفيديوهات و البعض منها لا يقال أكثرها غالبا غير حرفي و مشبوه التواصل أو الإيماء و يربط أغلبها بصدد حدث غير عابر (رسمي)، يكون التوظيف مناسبة للقراءة من زاوية واحدة غير قادرة على النزول لمفهوم الشمولية كدليل.

  • التعلم من التواصل الاجتماعي.

أصبح للشغوف الحق في المطالعة و التبني من ناحية المنهج و هذا ليس معيار قار للثقافة يستمد منه العبرة حسب ما يستطاع النظر إليه إلا أنه أصبح مُجدي لنشر وعي بديل بإمكانه على اللمّ و كثيرا ما نلحظه تحت مسمى، داخل صفحات تعنى بكتابات شخصية “خواطر” أو نصوص مترجمة ذات منحى “موجه” في حقيقة الأمر ما نلتمس أكثرها في طبيعة تدريب منشطي الثقافة لبعض تمارين المهنة أو ما يساق به الاشهار من مزايا نظرة الفرد لتصبح تحمل هدفها الدلالي مكانة الملاحظة و إبداء الرأي.
عكس ذلك توجد الفئة الشابة “النخبة” في إعادة تشكيل هاته الرؤى في تظاهرات رقمية أو ميدانية من هنا يُمتحن مبدأ النصوح، عن ظاهرة صناعة المحتوى و كيفية صناعته و تحت أي طائلة؟ من هذا عرفت مؤخرا في تونس عدة حركات مختلفة و تقرأ من طياتها.

1 تنبني على أفكار يُقدر ما نسميه بالافكار السينمائية للمحتوى الشخصي المعين.

2 الاسترسال من خلال المحتوى المدموج لنفس الفكرة الأولية التي بنبني عليها المحتوى المعروض، معناه من الضروري التواصل من خلالها.

3 الحصول على نواة مجتمعية متكونة من أفكار و مبادئ مختلفة من خلال التواصل الاجتماعي الخالق للشيء وصولا به الوسط الاجتماعي العام و هذا يكون ما يكون أدبيا فنيا وثائقيا في مرحلة متقدمة نشهده سياسيا ليخضع للمنطق العام .

ملاحظة زوايا التواصل الاجتماعي “فايسبوك” جملة من المناسبات (مجتمع صغير) لا يملك الاستقلالية الكاملة إستطاعوا أصحابه خلق تنوع إستمولوجي نوع ما “لنقرأه” (فلسفيا) شأن خلقه جوهر للنقاش، إذن و مناسبة التعمق في المفهوم من تأييد أو تفسير أي تحليل الطبيعة المجتمعية هو نفسه كل ما أراد أصحابها وضع الثقافة محل تأييد بل ستكون للثقافة الجاذبية في كل تمثلاتها لمثل هذه رؤية بمعنى مدى تقييم نظرة التطور المستقبلية، توضع مهمة الفرد في فهم الدراسات أو الاستراتيجيات أو الترابطات الحضارية الكبرى خلالها خلق لأساليب معدّة لموسوعة إجتماعية بديلة.

ARTICLES connexes

Chargement....
AfroPlanete | La vitrine de l'Afrique
AfroPlanete site d'informations, d'actualités et tous évènements en Afrique et ailleurs dans le monde

Ce site utilise des cookies pour améliorer votre expérience. Nous supposerons que cela vous convient, mais vous pouvez vous désabonner si vous le souhaitez. Accepter Lire plus

Politique de confidentialité et cookies